لو نويت تنسى اللي فات واللي كان والذكريات

GORG-007

Advertisements

قصة قصيرة .. لن تَنَالَ مِنّي، لم أعُد أهابُك… أنتَ لا شيء

كانت مستغرقة في قراءة كتابها في إحدى الكافيهات، ولم تلاحظ العينين اللتين تتفحصها.. رفعت وجهها لتأخد رشفة من فنجان القهوة..
وجدته جالساً على الطاولة أمامها، يُحَدّق في وجهها ويبتسم نفس الإبتسامة اللزجة التي تكرهها بكل جوارحها…
أدراج مُغلقة فُتِحت رغماً عنها.. أحداث وذكريات بَدأن في التَدفُق.. وهي لا تستطيع إيقاف مَشاهِد الرعب التي كانت تتجسد داخل رأسِها.
مشاعر كثيرة طَفَت.. خوف، غثيان، كُره، إحتقار، إنكسار.. كانت قد نسيت، أو أرغمت نفسها عالنسيان.. كل ذلك في ثوانٍ معدودة، مروا عليها دهراً..
استجمعت شجاعتها.. وأرغمت نفسها على الابتسام.. بُهت، فلم يتوقع منها هذا التصرف، وارتبك.. اختفت الابتسامة من على وجهه
أما هي، فاتسعت ابتسامتها، وأرسلت له رسالة عبر عينيها: لن تَنَالَ مِنّي، لم أعُد أهابُك… أنتَ لا شيء..
ورَفعت قهوتها لتشرب آخر رشفة … كان قد تَبَخَّرَ وهي تُنْزِل يدها بالفنجان.. تمت 

NU
NU
@NuByrinth